01‏/06‏/2010

اسرائيل ارتكبت جريمة دولية والفرصة سانحة لنكسب جولة فهل نفعل؟؟ ... بقلم : نضال معلوف


اذا لم نفعل شيئا بشأن هذا الحدث سيمر وقت طويل جدا لكي يتسنى لنا فرصة مماثلة وربما لن تأتي ، أرجوكم دعونا من الشجب والإدانة والاجتماعات والغضب والصدمة .. الرجاء الرجاء آتونا بالأفعال ؟؟


رحمة الله على الشهداء الاحرار الذين استشهدوا فداءً لقضية انسانية، بالنسبة لهم، لا ناقة لهم فيها ولا جمل ، فقط ارادوا ان يكسروا الحصار "البذيء" غير المسبوق في التاريخ ان يقدم الاحتلال على سجن شعب بأكمله ، فقامت مجموعة من المدنيين من جنسيات مختلفة من أجل كسر هذا الحصار بطريقة سلمية ، يوصلون من خلال رحلة بحرية طعاماً وأدوية ومؤنة للشعب المحاصر الصامد.

وأثبتت اسرائيل للعالم ما كنا نحاول اثباته كل السنوات الماضية وقدمت لنا خدمة كبيرة ،اثبتت للعالم كله بالصوت والصورة وفي مياه دولية ، بانها لا تأبه لقانون ولا تراعي اتفاقيات وانها تتصرف مثل عصابة لا تخضع الا لمخططاتها ومطامعها التي لا يمكن لاحد ان يتكهن الى اين من الممكن ان تصل.

وحصل ما حصل وقامت القوات الاسرائيلة المتغطرسة بالهجوم على السفن الامنة وقتل وجرح مواطنين مدنيين ابرياء ، وتداعت المواقف في كل انحاء العالم تعبر عن الغضب والشجب والادانة ..؟

ولكن ماذا عنا نحن العرب ، هل يجب علينا ان ننتظر تركيا وغيرها من الدول ونختبئ وراء مواقفهم ، ونتحول لمتفرجين نصفق ونعجب بالمواقف التي تصدر عن دول مساندة لنا نحن اصحاب القضية.

تركيا والاتحاد الاوربي والامم المتحدة مهما فعلت سيكون مساعدا لنا ، وواجب علينا تقديم الشكر والعرفان لهذه المواقف المساندة ، ولكنه علينا الا ننسى بان هذه قضيتنا وهذا الشأن شأننا ، ولا يمكن القبول بان تكون المواقف العربية خلف المواقف التي تتأتى من دول اخرى ولا حتى بموازاتها ..

يجب ان يكون الموقف العربي متقدماً هذه المرة والفرصة سانحة ، فإسرائيل بغرورها وغطرستها قدمت لنا فرصة كبيرة يجب ان نستغلها الى ابعد حد.

ما فعلته سيؤلب الرأي العالمي عليها ، وسيضغط على الحكومات في كل أنحاء العالم لاتخاذ مواقف ضد ممارساتها البربرية وستتفاوت هذه المواقف في شدتها ، ويجب ان يكون الموقف العربي باتجاه هذه المواقف ولكنها في مقدمتها..

نرجو الحكام العرب باسم الشعوب التي ضاقت ذرعا بظلم واستبداد واجرام الصهاينة ان يكونوا على مستوى تطلعات شعوبهم ، والا يتخذوا مواقف " فض العتب" هذه المرة ، بل يخطون خطوة واسعة باتجاه ما يتوجب عليهم فعله ..

فالفرصة سانحة ، وقد لا تتكرر .. ومن الممكن ان نكسب اليوم جولة .. ومن الممكن ان نكتب في سجل خيباتنا خيبة جديدة ..

فهل نكون على مستوى الحدث ونحول الجريمة الى انتصار؟؟؟