30‏/05‏/2009

سيدة الارض يريدونها ان تصبح يهودية

كنت اسمع دائما قصيدة محمود درويش بصوته فيهتز كياني واقول ما بال العرب لا يحركون ساكنا والان وعندما صادق الكنيست الإسرائيلي الأولى على مشروع قرار يقضي بالسجن عاما كاملا لكل من يرفض الاعتراف بأن إسرائيل دولة يهودية ديمقراطية حيث انه بموجب هذا القانون تستطيع اسرائيل ملاحقة أي عربي داخل البلاد بتهمة أنه لا يعترف بكون إسرائيل دولة يهودية. لم اسمع ولا زعيم عربي من المعتدلين فتح فمة او قال انها مغامرة اسرائيلية غير محسوبة وليرينا مبارك سطوته عند الاسرائيلين وموانته ولنرى انبطاح فاروق حسني عندما اعتذر بكل لغات العالم لاسرائيل وبالمناسبة لم يعتذر ليبرمان عندما قال ليذهب مبارك الى الجحيم فيكفي انبطاح ويكفي خيانة لسيدة الارض فمازالت فلسطين سيدتي العربية ومازالت الحياة فيها




على هذه الارض ما يستحق الحياة
تردد ابريل
رائحة الخبز في الفجر
آراء امراة في الرجال
كتابات اسخيليوس
اول الحب
عشب على حجر
امهات تقفن على خيط ناي
وخوف الغزاة من الذكريات
على هذه الارض ما يستحق الحياة
نهاية ايلول
سيدة تدخل الاربعين بكامل مشمشها
ساعة الشمس في السجن
غيم يقلد سربا من الكائنات
هتافات شعب لمن يصعدون الى حتفهم باسمين
وخوف الطغاة من الاغنيات
على هذه الارض ما يستحق الحياة
على هذه الارض سيدة الارض
ام البدايات
ام النهايات
كانت تسمى فلسطين
صارت تسمى فلسطين
سيدتي استحق لانك سيدتي
استحق الحياة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق